السبت، 29 نوفمبر، 2008

أسئلة من شاب حائر

تحديث هام
ــــــــــــــــــــ
لمزيد من إيضاح فكرة هذه المدونة أنها تستقبل المشاكل الشخصية التى تأتى لها عبر إيميل المدونة ,rovy_gannah@yahoo.com ونقوم بطرحها (يعنى مجرد وسيط) لنحاول سوياً الوصول إلى حل يساعد صاحب المشكلة المطروحة من خلال تعليقاتكم المفيدة.
ولذلك رجاء أن تكون التعليقات خاصة بالمشكلة المطروحة فقط.
أما عن أصدقائنا الأعزاء واللذين يريدون مراسلاتنا فليتوجهوا إلى مدونة كل منا على حدة.

روفى (لقاء الأحبة).
http://rovy-mylife.blogspot.com/
جنة (جنة).
http://just4girls-only.blogspot.com/
موناليزا (أمة الله).
http://monaliza110.blogspot.com/

ويسعدنا استقبال مشاكلكم وتعليقاتكم
وفى انتظاركم دائماً.
روفى . جنة. موناليزا
أنا اتعرفت علي بنت حسيت بتقارب شديد جدا معاها وتوافق في كتير من الموضوعات بيني وبينها وخلال فترة معينة حسيت اني مش قادر أستغني عن الحديث معاها أو اللقاء بيها
ما كنتش عارف ان كان ده حب ولا لأ
لأن اللي كان محيرني هو نوع العلاقة ان كانت صداقة أخوية أم حب
وذات مرة أرسلت لها رسالة شديدة اللهجة جعلتها تبكي
ولكي أعتذر لها عن الرسالة بعثت لها بأخرى حتي تعلم مقدارها عندي
في النهاية علمت أنها تحبني كأخ لها
وظلت العلاقة علي هذا النحو
حتي صرحت لها أنني كنت ذات فترة ماضية من الزمان أحبها

أما الآن فهي صديقة أتعامل معها كأخت لي
فوجئت بها قد تعلقت بي عقليا (عقليا - وأقول عقليا لأنها كما تصف نفسها لي لا تعترف بشيء اسمه حب ولا مشاعر ولا احاسيس مطلقا ولكنها صارت مقتنعة بي لأن أفكارنا متقاربة جدا) بعد هذا التصريح مع أنني كنت قد صرفت نظري عن الموضوع تماما ما أريده الآن هو معرفة

1-هل كثرة الحديث مع شخص ما تولد شعورا بالألفة تجاهه بما يجعل أحد الطرفين يتعلق بالآخر أم أنه لا بد من وجود صفات جذبت أحدهما للآخر؟؟؟؟.


2- هل يمكنني أن أحب أحدا لم يبادلني منذ البداية الحب إلا بعدما صرحت له أي أنني أنا الذي لفت نظره؟؟؟؟؟.


3- كيف يؤلم الطرف الثاني هاجس أن يفقدني كأخ أو صديق ولم يستشعر من زيادة اهتمامي به مشاعري الحقيقية نحوه؟؟؟؟؟؟؟


4- هل الذي لا يشعر بالطرف الثاني (إلا بعد أن يصرح له بحبه) شخص جدير بأن يحب؟؟؟؟؟


5- هل حينما أبالغ في تقدير أحد ما يجعل هذا الشخص يتعلق بي لأنني أنا الذي أشعرته بذاته أم ينبغي أن يكون تعلقه بي نابعا عن اقتناع بي أنا.؟؟؟؟

مع ملاحظة ان الانسانة التي أتحدث عنها معتزة بنفسها للغاية فهي حينما تبكي يكون بكاؤها من أجل ذاتها وليس من أجل الطرف الآخر الذي يقدرها .